العودة   Amrallah > نظرات في كتاب الله العزيز
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #11  
قديم 02-09-2012, 03:39 PM

أبو علاء المغربي

عضو مميز

______________

أبو علاء المغربي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


أخي الحبيب سرب القطا :

استفسارك ليس وليد اللحظة، و هناك جوابان عنه :
أولهما :
وكما جاء في التفاسير، أنه تأدب مع النبي صلى الله عليه وسلم، فجاء الخطاب بصيغة الغائب.
ثانيهما :
هذا تفسير خاص بي، كون النص القرآني ليس نصا إنسانيا، ولا يجب أن يخضع لنفس القواعد، وكما لا يخضع الشعر لهاته القواعد، فالقرآن أولى ألا يكون كذلك، لا تشبيها حاشا لله ، ولكننا لا يجب أن ننكر أن القرآن فيه شيء من أوزان الشعر بل فيه موسيقى كذلك. فيمكن أن أقول أن الأمر شبيه بالضرورة الشعرية.
فكذلك القرآن فهناك ضرورة قرآنية لذكر الكلمات.
وهذا يجعلنا نتعامل معه بشيء من الخصوصية في التدبر.
وتصور معي أخي أن الآية جاءت هكذا :
"عبست وتوليت أن جاءك الأعمى"
هل تجد مثل هذه الجملة في القرآن ؟؟؟؟؟
طبعا لا ...
ستجد أغلب الآيات وأكثرها لا يمكن أن تشبه في صياغتها أي نص إنساني آخر.
فمثلا التكرار الذي يستخدم القرآن، لو طبقته في نص آخر لأصبح النص ركيكا..

هذا من جهة، وإذا لم تقتنع بكلامي السابق، فليس هناك أي فهم آخر يستقيم غير التفسير الذي نعلم.

فما تفضلت به، من أن العابس هو شخص آخر كافر، أو ما زعم الشيعة بقولهم أنه عثمان وليس النبي، لا يمكن أن يكون صحيحا لسببين :
أولهما :
لا يمكن أن تكون القصة تتكلم عن ثلاثة أشخاص، فالمعنى المفهوم أن هناك المعاتب ومن كان سببا في العتاب، ولا مكان لشخص ثالث في القضية.
فكيف سيعبس شخص في وجه الأعمى ويلام النبي في ذلك أو في أمر لا علاقة له بعبوس ذلك الشخص ؟؟
ألا ترى معي أخي أن هذه "سلطة" وعفوا لهذا التعبير ؟؟؟؟
ثانيهما :
لو استخدمنا نفس منطقك السابق، فيحق لنا الاعتراض على تعبير "عبس وتولى" ونعترض على عدم سلامة التعبير لغويا دون ذكر الشخص المقصود، فلو كان شخصا معينا لذكر العابس وقيل مثلا "عبس "فلان" وتولى" ؟؟؟؟؟؟؟

المشكلة عندك وعند من يعترض على إمكانية عبوس النبي، هو أنكم ترون في العبوس جرما أو شيئا لا أخلاقيا !!!!
مع أن الأمر كان سيكون بسيطا لو اقتنعت بأن العبوس لا علاقة له بالأخلاق أو بشيء سيء، ويمكن أن يصدر عن النبي.
إنما هو تعبير لوجه الإنسان تجاه موقف معين يعبر به صاحبه عن عدم رضاه.
هذا كل شيء....
وعتاب الله لنبيه كان لإعراضه عن الأعمى وانصرافه عنه والاهتمام بمن كان يجالسه من زعماء قريش، وليس لعبوسه !!!!
وقد ذكرت ذلك وكل الحالات التي عاتب الله فيها نبيه في موضوعي "دراسة عقلانية لعتاب الله لنبيه".

ودمت بخير

التعديل الأخير تم بواسطة : أبو علاء المغربي بتاريخ 02-09-2012 الساعة 03:48 PM.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-15-2012, 05:11 AM

سرب القطا

عضو نشيط

______________

سرب القطا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


أخي الحبيب سرب القطا :

استفسارك ليس وليد اللحظة، و هناك جوابان عنه :
أولهما :
وكما جاء في التفاسير، أنه تأدب مع النبي صلى الله عليه وسلم، فجاء الخطاب بصيغة الغائب. اذا كان الامر كذلك فلم الله بعد ذلك خاطبه بصيغة المخاطب مع ان فيها عتاب (اما من استغنى فانت له تصدى .....الخ) مالفرق بين العتاب في (عبس وتولى )لتكون بصيغة الغائب وبين العتاب في (اما من استغنى فانت له تصدى) لتكون بصيغة المخاطب لابد استاذ ابو الاعلى ان توضح الفرق بين العتاب في الايتين . الامر الاخر الله عاتب النبي صلى الله عليه وسلم وفداه نفسي عتابا اشد من العتاب في سورة عبس وخاطبه الله بصيغة المخاطب (ولولا ان ثبتناك لقد كدت تركن اليهم شيئا قليلا )(اذا لاذقناك ضعف الحياة وضعف الممات) (عفى الله عنك لم اذنت لهم) (ولا تصل على احد منهم مات ابدا ولاتقم على قبره). لم لم يقل الله لم عبست بوجه الاعمى مع انها عبارة اكثر بلاغة . او لاتعبس بوجه الاعمى . وللحديث بقية

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-15-2012, 06:55 AM

سرب القطا

عضو نشيط

______________

سرب القطا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


لا يمكن أن تكون القصة تتكلم عن ثلاثة أشخاص لماذا . لم اجد السبب في كتابتك. مالمانع الا تكون تتحدث عن ثلاثة اشخاص.فكيف سيعبس شخص في وجه الأعمى ويلام النبي في ذلك أو في أمر لا علاقة له بعبوس ذلك الشخص ؟؟ ومن قال لك ان الملام على العبوس هو الرسول صلى الله عليه وسلم وفداه نفسي . لاادري هل قرات مقالي ام لا انا ذكرت في مقالي ان الملام على العبوس هو الكافر وليس الرسول صلى الله عليه وسلم وفداه نفسي .ألا ترى معي أخي أن هذه "سلطة" وعفوا لهذا التعبير ؟؟؟؟ طبعا هي سلطة اذا كنت انا (سرب القطا ) قد كتبت ذلك . لكني كتبت اكثر من مرة ان الملام على العبوس هو الكافر وليس الرسول صلى الله عليه وسلم.

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-17-2012, 04:03 PM

سرب القطا

عضو نشيط

______________

سرب القطا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


لو استخدمنا نفس منطقك السابق، فيحق لنا الاعتراض على تعبير "عبس وتولى" ونعترض على عدم سلامة التعبير لغويا دون ذكر الشخص المقصود، فلو كان شخصا معينا لذكر العابس وقيل مثلا "عبس "فلان" وتولى" ؟؟؟؟؟؟؟ الله دائما مايتحدث عن شخص كافر بعينه ولايذكر اسمه انظر الى الايات التالية(ارايت الذي ينهى عبدا اذا صلى) (افرايت الذي كفر باياتنا وقال لاوتين مالا وولدا اطلع الغيب ام اتخذ عند الرحمن عهدا) (افرايت الذي تولى واعطى قليلا واكدى اعنده علم الغيب فهو يرى) (وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم) (ذرني ومن خلقت وحيدا وجعلت له مالا ممدودا وبنين شهودا ....الخ) (واتل عليهم نبا الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فاتبعه الشيطان فكان من الغاوين ولو شئنا لرفعناه بها.....الخ) كل هذه الايات تتحدث عن شخص بعينه ولم يذكر الله اسمه

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-22-2012, 11:11 AM

أبو علاء المغربي

عضو مميز

______________

أبو علاء المغربي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي



أخي سرب القطا :

مبدئيا، يجب أن نتفق على منهج معين نفهم من خلاله النص القرآني.
لأننا هكذا سنتحول إلى لاعبين لكرة المضرب.
وقد كنت بدأت موضوعا حول منهج التدبر القرآني، وأدعوك أن تشارك به لكي نتمكن من خلاله أن نصل بحول الله إلى أدوات صلبة تعيننا على حل الإشكالات الموجودة.

في انتظار ذلك يجب أن نفهم شيئا معينا هو :
ما نتكلم حوله في موضوع عبوس النبي (ص)، أو في حالات عتاب النبي بشكل عام، يرتبط بأحداث تاريخية وقعت، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نجرد الآيات منه، ونعتمد على فهمنا اللغوي، وكأننا لا نملك أي معلومات حول ما تطرقت إليها الآية !!!!!

وعلى أساس ذلك يجب أن تكون أهم الأدوات التي نشتغل بها هي :
اللغة لا يجب أن تهيمن بأي حال من الأحوال على المدلول القرآني الذي يعتمد على الواقع قبل أن يعتمد على اللغة.
والأمثلة عديدة لا يسعنا المجال لذكرها ...
بخصوص الموضوع :

أولا :
نحن أمام حادثة تاريخية، تؤكدها آية قرآنية، لا تتعارض معها
ثانيا :
الاعتراض على الصيغة اللغوية لا يكفي كدليل لرد التفسير الموجود، فالأولى أن يرده دليل أقوى.
فكونك لم تستسغ الصياغة القرآنية للحدث، فذلك راجع إلى أنك تتعامل مع النص القرآني بنفس تعاملك مع النص الإنساني، وهذا أكبر معيق لأي تدبر قرآني.

ولذلك أنت ما زلت تطرح نفس التساؤل، وهذه المرة عبرت عنه كالتالي :

اقتباس:
اذا كان الامر كذلك فلم الله بعد ذلك خاطبه بصيغة المخاطب مع ان فيها عتاب (اما من استغنى فانت له تصدى .....الخ) مالفرق بين العتاب في (عبس وتولى )لتكون بصيغة الغائب وبين العتاب في (اما من استغنى فانت له تصدى) لتكون بصيغة المخاطب لابد استاذ ابو الاعلى ان توضح الفرق بين العتاب في الايتين

أولا ليس هناك فرق بين العتابين، هناك عتاب واحد، فما جاء بصيغة الغائب ليس لوما بل وصفا ، وما جاء بصيغة المخاطب لوم وعتاب. آية "عبس وتولى" هي فقط وصف للحالة الفيزيولوجية للنبي، أما العتاب فجاء بعد ذلك.
ثانيا :
لو طبقنا فهمنا للآية مستعملين الصياغة البشرية للجملة، فيحق لنا أن نقول أن من عبس هو الذي يزكى.
لأن الآية كما جاءت :
عَبَسَ وَتَوَلَّى أَن جَاءهُ الْأَعْمَى وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى
كيف نعرف أن "يزكى" عائدة على من عبس أو على الأعمى ؟؟؟؟

أخي سرب القطا :
لا يحق لنا أن نتساءل كون الصياغة الإلهية جاءت بهذا الشكل !!!!
وإلا كان يحق لنا أن نتساءل لماذا يتعامل ربنا مع المستقبل بصيغة الماضي مثلا، وهذا وارد في كثير من الآيات التي تستعمل فيها أزمنة الماصي والمضارع والمستقبل، بشكل مخالف لما نستعمله نحن في لغتنا !!!!!
أما مسألة طرقة المخاطبة بصيغة الغائب تأدبا، ما هي إلا تصور معين، وكما قلت من قبل، فيمكن أن تكون المسألة ضرورة قرآنية، لكي لا تأتي الجملة القرآنية هكذا :
"عبست وتوليت أن جاءك الأعمى" !!!!!
واحكم بنفسك هل هذه صياغة قرآنية جميلة أو بالأحرى طبيعية ؟؟؟
ونفس الشيء إذا أردنا تطبيق هذا الاعتراض مثلا في آية :
اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ
لماذا لم يقل تعالى :
عندما تقترب الساعة وينشق القمر !!!!
أو في آية :
أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ
لماذا لم يقل تعالى :
عندما يأتي أمر الله فلا تستعجلوه !!!

بخصوص استحالة تطرق الآية لثلاثة أشخاص، فأنت لم تفهم اعتراضي هذا.
فحتى لو فرضنا أن العابس ليس النبي (ص) والملام ليس النبي (ص)، ولماذا كان الملام هو النبي في باقي الآيات ؟؟؟؟
أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى وَهُوَ يَخْشَى فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى
أم تظن أن المخاطب هنا أيضا ليس النبي (ص) ؟؟؟؟؟

كيف يعبس شخص في وجه الأعمى ويلام آخر بسببه ؟؟؟؟
أيعقل هذا ؟؟؟؟
يجب أن تعرف أن آيتي : "عبس وتولى أن جاءه الأعمى" ليس لوما بل مجرد وصف للحادثة، ولم يبدأ اللوم والعتاب إلا في الآيات التي بعدها.
وهذا ما أعتقد أنك لم تفهمه واختلط لديك.

وبخصوص ما قلت :

اقتباس:
الله دائما مايتحدث عن شخص كافر بعينه ولايذكر اسمه انظر الى الايات التالية

هذا فهم خاطئ، وكل الآيات التي استعرضتها لا تتحدث عن شخص معين، بل هو إطلاق، والمقصود أي أحد يمكن أن ينطبق عليه ما جاء في هاته الآيات.
وحتى لو انطبق على أحد في عصر الرسالة، فعدم ذكر المقصود دليل على أن كل بني آدم معني بالأمر.

أما موضوعنا هذا فهو خاص بتلك الحادثة التاريخية التي كانت خاصة بالنبي والذي علمه تعالى كيف يتعامل مع كافة شرائح المجتمع كيفما كانت، وهو من باب تعلم الحكمة.
وكل حالات العتاب التي وردت في القرآن هي من باب تعلم الحكمة.

وكمثال مضاد لاعتراضك، انظر كيف ذكر تعالى اسم "زيد" في مسألة تزوج النبي بمطلقته.

الله تعالى يصوغ آياته كيف يشاء، ومرة يذكر الإسم ومرة لا يذكره لحكمة يمكن أن نستجليها ويمكن ألا يعلمها إلا هو.

يا أخي :
نحن أمام حادثة تاريخية رواها تراثنا، وهو متوافق مع ما جاء في القرآن، ولم يسبق أن اعترض عليها أي كان على مدى التاريخ، وكيف لم يعترض على ذلك جهابذة اللغة ، ولم يفعل ذلك إلا الشيعة التي كانت لهم مصلحة في ذلك ، وقد سبق وأن ناقشت شيعيا في ذلك ، وبينت له دوافع ذلك ونسبهم العبوس لعثمان.

كتأسيس لأول دافع للاعتراض على ما جاء في التراث، وجب معرفة شيء مهم، وقد تطرقت إليه في موضوعي حو الاستقراء التاريخي والذي كنت قد عبرت عن إعجابك به، ولكنك أغفلت جانبا مهما ذكرته، وهو :
الدافع الذي يجعل حامل التراث يزور التاريخ ويقول لنا غير الحقيقة...
وفي موضوعنا : ما مصلحة السلف الذي دون التراث في نسبهم العبوس للنبي (ص)، لو كان المقصود شخصا آخر ؟؟؟
فلا يعقل ألا يكون النبي أخبر قومه حينئذ بالعابس !!!!!
دون الإجابة عن هذا السؤال، يبقى الاعتراض على التفسير الموجود فقط لعدم استساغة الصياغة اللغوية غير مقبولا، وفي مهب الريح.

أعتقد أنه لم يبق ما تعترض عليه يا أخي سرب القطا بعد كل هذا البيان و التفصيل ..
ودمت بخير

التعديل الأخير تم بواسطة : أبو علاء المغربي بتاريخ 02-22-2012 الساعة 11:17 AM.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-25-2012, 05:00 PM

حسن عمر

عضو نشيط

______________

حسن عمر غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي





إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى حسن عمر

افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سرب القطا مشاهدة المشاركة
   أخي الحبيب سرب القطا :

استفسارك ليس وليد اللحظة، و هناك جوابان عنه :
أولهما :
وكما جاء في التفاسير، أنه تأدب مع النبي صلى الله عليه وسلم، فجاء الخطاب بصيغة الغائب. اذا كان الامر كذلك فلم الله بعد ذلك خاطبه بصيغة المخاطب مع ان فيها عتاب (اما من استغنى فانت له تصدى .....الخ) مالفرق بين العتاب في (عبس وتولى )لتكون بصيغة الغائب وبين العتاب في (اما من استغنى فانت له تصدى) لتكون بصيغة المخاطب لابد استاذ ابو الاعلى ان توضح الفرق بين العتاب في الايتين . الامر الاخر الله عاتب النبي صلى الله عليه وسلم وفداه نفسي عتابا اشد من العتاب في سورة عبس وخاطبه الله بصيغة المخاطب (ولولا ان ثبتناك لقد كدت تركن اليهم شيئا قليلا )(اذا لاذقناك ضعف الحياة وضعف الممات) (عفى الله عنك لم اذنت لهم) (ولا تصل على احد منهم مات ابدا ولاتقم على قبره). لم لم يقل الله لم عبست بوجه الاعمى مع انها عبارة اكثر بلاغة . او لاتعبس بوجه الاعمى . وللحديث بقية


الرسول بشر يُخطئ ويُصيب ولكن خطئهُ ليس فيما أنزل الله بِمعنى لا يُخطئ فى نص قُرآنى.
حينما كان يتنزل على الرسول القُرآن لم يكن يعلم بِذلك التنزيل (محرمات _ مُحللات _ آوامر _ نواهى _ آخبار _ قصص_ ) إلا حين نزولهُ آى لم يكن عِندهُ عِلم مُسبق بالتنزيل.
. فقد ظن الرسول أن بِإقناعهِ للوجهاء أو عِيلة القوم أو خيار الناس فى مُجتمع قريش هو الأنسب والأصح والأجدى .؟؟؟؟؟؟
ففى إقناعِهم ذلك خير للأسلام ؟؟؟؟؟ .
ولِذلك حين جاءه هذا الرجل تركهُ أو أرجأهُ من بعد ما يفرغ من لقاء عِيلة القوم .؟؟؟؟؟؟
هذا ظن الرسول كبشر .!!!!!!!
أما الله فيختلف إختلاف جذرياً فهو آى الله لا يُهمه من يؤمن بهِ إن كان كبيرا أو رئيساً أو خفيراً أو غنياً أو فقيراً. أو صًعلوكاً . معيار الله هو الأيمان الخالص الصادق الذى لا تردد فيهِ مهما يكن منزلتهُ.

هذا درس أراد الله أن يُعلم بهِ رسولهِ الكريم .

التعديل الأخير تم بواسطة : حسن عمر بتاريخ 02-25-2012 الساعة 05:06 PM.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-29-2012, 06:41 AM

سرب القطا

عضو نشيط

______________

سرب القطا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


هناك امر مهم وقع فيه الجميع ساء ابو العلاء او الشيخ عمرو او الاستاذ حسن وهو انهم فسروا الايات تفسيرا اجماليا ولم يفسروا كل اية على حدة . لان الاشكالات على تفاسيرهم لن تظهر الا اذا فسرت كل اية على حدة وانا قمت بذلك في مشاركاتي السابقة

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-29-2012, 11:33 AM

أبو علاء المغربي

عضو مميز

______________

أبو علاء المغربي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي



تشبت الأخ سرب القطا بموقفه لا أراه إلا تعنتا ليس له تفسير وهو اعتقادمسبق يبحث عن استدلال مقبول.

فقد رددت كل استفهاماته بخصوص القضية تفصيلا مملا لغويا وتاريخيا متبعا منهجا استقرائيا علميا ومنطقيا، ، ومع ذلك يكتفي بالقول أنني أنا وغيري أخطأنا في تفسيرنا الإجمالي.

بل ما يجب عليه معرفته هو ومن يستخدم نفس النهج في تدبر القرآن، وهذا بشكل عام وبمعزل عن القضية، أن القرآن لا يفسر تفسيرا آية آية، وليس مادة لكي يفكك تفكيكا فيزيائيا، القرآن كلام الله المنزل على نبيه لكي يفهمه البشر فهما يستخدم فيه العقل استخداما يناسب الواقع، وليس في معلم ميتافيزيقي بمعزل عن الظروف والمناسبات التاريخية.

لقد قلنا ما يجب قوله، ومن يملك الأدلة الأقوى هو المقبول عقليا ومنطقيا.

والسلام عليكم

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-08-2012, 05:31 AM

سرب القطا

عضو نشيط

______________

سرب القطا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


تشبت الأخ سرب القطا بموقفه لا أراه إلا تعنتا ليس له تفسير وهو اعتقادمسبق يبحث عن استدلال مقبول. لعلمك استاذ ابو العلاء لقد غيرت مذهبي الذي كنت عليه طول عمري الى مدة سنوات قليلة والان انت تتهمني انني اتعنت من اجل اعتقاد مسبق لتفسير ست ايات من القران وثانيا نفس هذا الاتهام ينطبق عليك فانت ايضا تتعنت من اجل اعتقاد مسبق فلماذا ينطبق علي ولا ينطبق عليك فقد رددت كل استفهاماته بخصوص القضية تفصيلا مملا لغويا وتاريخيا متبعا منهجا استقرائيا علميا ومنطقيا، ، ومع ذلك يكتفي بالقول أنني أنا وغيري أخطأنا في تفسيرنا الإجمالي. عذرا استاذ ابو العلاء فالاشكال مازال موجودا فمثلا انت تقول لو كانت الاية نزلت في شخص بعينه لذكر الله اسمه وقد ضربت لك مثالا الايات من سورة المدثر فقلت انها لاتعني شخصا بعينه رغم ان كل التفاسير التراثية اجمعت ولم تختلف على انها نزلت في الوليد بن المغيرة مع العلم انك دائما ماتنتقد الشيخ عمرو لمخالفته ماتناقله السلف طوال مئات السنين وموضوع الاسراء وانكار الشيخ عمرو ان يكون الى القدس اكبر مثال على ذلك والان انت تقع في مانتقدت فيه الشيخ عمرو بانكارك ان تكون الايات في سورة المدثر قد نزلت في الوليد بن المغيرة والان سنتدبر الايات حسب تفسيرك (عبس وتولى) اي عبس محمد وتولى (ان جاءه الاعمى) عبس محمد وتولى لما جاءه الاعمى المؤمن (وما يدريك لعله يزكى) وما يدريك يامحمد فلعل هذا الاعمى يزكى . وهنا يرد الاشكال والسؤال موجه للاستاذ المحترم ابو العلاء اليس الاعمى مؤمن وقد تزكى باسلامه وايمانه وقراته للقران اذا لماذا الله يقول عنه لعله يزكى ولعل في اللغة العربية تفيد الرجاء والرجاء لايكون لشيء قد تحقق والاعمى قد تزكى بعد ايمانه فهو ليس بحاجة ان نرجو له الزكاء فيكون معنى الاية بناء على تفسيرك استاذي الفاضل وما يدريك لعل الاعمى المؤمن الذي قد تزكى بخلعه للكفر ودخوله الاسلام لعله يتزكى !!!!!!!!(او يذكر فتنفعه الذكرى) أوليس الاعمى قد تذكر وهذا التذكر السابق هو الذي جعله يدخل الاسلام وقد نفعته هذه الذكرى والدليل اسلامه ورغم ذلك انت تقول ان معنى الايه لعل الاعمى يذكر فتنفعه الذكرى!!!!!! (اما من استغنى فانت له تصدى)من هو هذا الذي استغنى رغم انك استاذي الفاضل سبق وقلت ان الايات تتحدث عن شخصين فقط فمن هو الذي الذي استغنى هل هو الاعمى ام شخص ثالث

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-08-2012, 05:38 AM

سرب القطا

عضو نشيط

______________

سرب القطا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي


افتراضي


بل ما يجب عليه معرفته هو ومن يستخدم نفس النهج في تدبر القرآن، وهذا بشكل عام وبمعزل عن القضية، أن القرآن لا يفسر تفسيرا آية آية، وليس مادة لكي يفكك تفكيكا فيزيائيا، القرآن كلام الله المنزل على نبيه لكي يفهمه البشر فهما يستخدم فيه العقل استخداما يناسب الواقع، وليس في معلم ميتافيزيقي بمعزل عن الظروف والمناسبات التاريخية. الى الان لاادري ماعلاقة هذا الكلام بما طلبته من ان تفسر الايات اية اية . القران امر الله بتدبره وتدبره يكون كلمة كلمة جملة جملة اية اية مقطع مقطع سورة سورة كل هذا لابد ان يحصل ليتدبر الانسان القران التدبر الصحيح فلا ادري ماعلاقة سؤالي بما كتبه الاستاذ ابو العلاء؟

رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
:: تصميم : ثقاتـ لخدماتـ التصميم والتطوير ::